منتديات شباب طوباس
hgn hgالى الزوار الكرام تفعيل التسجيل فقط عن طريق الاداره املئ اسمك وبريدك الاكتروني ونحن نقوم بتفعيلك

منتديات شباب طوباس

منتديات شباب طوباس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعلن**** مندتديات شباب طوباس**** عن حاجتها الى مشرفين ومراقبين للاقسام لديهم خبره في التعامل مع المواضيع والمنتديات **تحياتنا لكم جميعا لمن يجد في نفسه الكفائه فاهلا به بيننا نحن نبحث عن التميز

شاطر | 
 

 الشعب الفلسطيني..وعزة النفس هي ما تبقى لنا..إلى متى سنستمر بالشحدة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع الندم
عضو ماسي
عضو ماسي


انثى عدد الرسائل : 881
الموقع : اداره عامه للمنتدى
نقاط : 1252
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: الشعب الفلسطيني..وعزة النفس هي ما تبقى لنا..إلى متى سنستمر بالشحدة؟   الجمعة أبريل 24, 2009 7:24 pm

الشعب الفلسطيني...وعزة النفس
هي ما تبقى لنا، الرجاء حافظوا عليها!

لا يستطيع أحد التنكر لفضل الشعب الفلسطيني بشبابه وشيبه عليه، دولا كانت
أم أفرادا عاديين. فالكادر الفلسطيني هو أول من دشن الثورة العلمية
والصناعية والتجارية في العالم العربي بشكل عام، والخليج العربي بشكل خاص.
فلقد كان المدرس الأول في مدارسها لكفاءته وصبره وتكيفه مع كل الظروف مهما
كان صعوبتها. وهو المربي الفاضل الذي لم تلهه متاعات الحياة ورغد العيش عن
أداء واجبه على أتم وجه وأكمل حال... ولقد كان المؤثر على المجتمع الذي
عاش فيه و أنجب أولاده وقضى فيه ربيع عمره. ولن ينكر هذا التأثر الإيجابي
إلا الإنسان الذي لا أصل و لا ذّمة له. ولا أظن أحدا يغفل ذلك وينكر هذا
الفضل الا القليل من الذين نراهم على الفضائيات، خاصة بعد حرب الخليج
الأولى ممن ينكرون ويتنكرون لهذا الفضل سامحهم الله. ولو أنني متأكد أنهم
لا يستطيعون إنكار ذلك في قرارة أنفسهم. فما زلت أتذكر كلمات زميل بحراني
حين سألته ذات مرة عن لماذا كان فلسطينيوا الخليج أول ضحايا حرب الخليج
الأولى؟ وهل لهذه الدرجة كنتم تكرهونهم ؟؟! أجاب بكل وضوح : أبدا بالعكس،
فالفلسطيني محبوب في دول الخليج والعالم بأسره، لكن مشكلة الفلسطيني دون
سواه أنه يحب أن ينقل تأثيره على كل نواحي الحياة وعلى جميع شرائح المجتمع
الذي يعيش فيه فهذا نادي ثقاقي هو أول المبادرين له وهذا صلح هو في صدره.
أي بالعامية "كالبصلة"!!
واليوم وبعد سلسلة المصائب التي حلت على هذا الشعب زادت على النكبات
والنكسات السابقة وخاصة بعد حرب الخليج الأولى وتأثيرها المميت على النسيج
المجتمعي والإقتصادي والسياسي على الفلسطيني شعبا وقيادة ومؤسسات بدون
تميز، دفعته إلى الكثير من القرارات الحاسمة التي غيرت مسار مستقبله. ولعل
"أوسلو" وتبعاتها وتكون السلطة الوطنية الفلسطينية والانتفاضة الثانية
والثالثة التي يراها الكثير شرا لابد منه من ارتدادت هذه المصائب والنكبات
التي حلت بهذا الشعب المقاوم الصابر.
لكن ومع ذلك ، ومع كل هذه المصائب والمصاعب، فإن ما يميز الإنسان
الفلسطيني هوعزة النفس التي جبل بها وميزته عن معظم شعوب الأرض. فهو لا
يشحد قوته وقوت أولاده من أحد حتى وإن ثقلت أحماله وزادت همومه ومتطلبات
حياته. وهاهو يتحمل عبئ حصاره والحرب التي تشن على الإنسان العادي قبل
قيادته ومؤسساته بكل اقتدار وفخر لا بد أن ننحني له إحتراما ونسأل عن
العالم المتحضر الذي يتغنى ليل نهار بحقوق الإنسان وحريته الادمية وحقه في
رزقه وقوته قبل حرية تعبيره والحريات الأخرى.
لكن ومن جهة اخرى، بتنا نلاحظ وفي الفترة الأخيرة بالذات وفي السنوات
الأخيرة، خروج الكثير من الدعوات والتصريحات لإنقاذ السلطة الوطنية مرة من
الإفلاس ومرات اخرى من ضائقة مالية تهددها وتهدد وجودها. حتى الدعوات لرفع
الحصار عن غزة باتت بصورة تشعرك بالتذلل أحيانا وكأنه رجاء لا حق محفوظ
بكل الشرائع وبالفطرة التي خلقنا عليها سواء بسواء، مع كل الأحرار والبشر
.. حتى أننا بدأنا نسمع حين نلتقي مع المسؤولين الأجانب والأوربيين بشكل
خاص بسؤال يراودهم: إلى متى سيبقى حال الإعتماد على الدعم والمساعدة
والمنح الدولية؟؟ ولنكون أكثر وضوحا ومصارحة إلى متى سنستمر "بالشحدة"؟؟
أين عزة النفس التي لا نملك سواها ؟ متى سنعتمد على أنفسنا وقدراتنا
الذاتية ونثبت للعالم أننا شعب يستحق دولة كاملة الأوصاف، بمؤسسات شفافة
ويعتمد عليها ؟ متى سيكون لنا مؤسسات وطنية وصناعة وطنية وزراعة وطنية
وتجارة وطنية بحق كي لا نكون عالة على أحد؟ سيقول البعض كيف لهذا
والاحتلال جاثم على صدورنا؟؟ المبرر مقبول ونحترمه لأن الاحتلال قد يكون
سببا لكل مشاكلنا وهمومنا وهو المعوق لتقدمنا وحريتنا الوطنية لكن لا يمكن
للاحتلال أن يكون سببا لرقينا وتطورنا الذاتي و المعتمد على سواعدنا. لم
ولن يكون عائقا أمام "شعب الجبارين " للنهوض والتقدم وإلا لكنا ركنا من
لحظة الاحتلال والانتداب الأول على أرضنا وما كنا في المرتبة الأولى على
العالم العربي بالعلم والثقافة على الأقل!! ولنتعلم من الدول الأقرب إلينا
كما هو الحال في الأردن الشقيق فلم نسمع و لو لمرة واحدة يشكو شح موارده
الإقتصادية أو احتمال انهيار مؤسساته من قلة ميزانيتة وهو الدولة التي لا
تملك أي موارد نفطية أو ذهبية أو غيرها مما يدر على الدولة ما يدعم
ميزانيتها أو لنأخذ دولة أخرى في أوروبا كهولندا يكفي أن نعلم أن دخلها
القومي يزيد عن 300 مليار يورو وهي بالمناسبة ليس لديها بترول بشكل تجاري
بل وضعت نفسها في مصافي الدول الصناعية الكبرى بالجهد الذاتي وبالارادة مع
قلة موارده وصغر مساحة أرضه.
لنحافظ على عزة النفس لنستحق أن تكون لنا دولة عتيدة تحافظ علينا وتحمي
مستقبلنا ومستقبل أجيالنا الذي نتمنى أن تكون لديهم عزة النفس التي نفخر
بها ونعتز بها أمام الامم


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الياسر الكاسر
مدير المنتدى
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1321
الموقع : مؤسس منتديات شباب طوباس المدير العام
نقاط : 1803
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعب الفلسطيني..وعزة النفس هي ما تبقى لنا..إلى متى سنستمر بالشحدة؟   السبت أبريل 25, 2009 3:18 am

دموع الندم كتب:
أجيالنا الذي نتمنى أن تكون لديهم عزة النفس التي نفخر
بها ونعتز بها أمام الامم

.
[/right]
يسلمو اديك دمووووووع على هالموضوع
نعم لم يبقا لنا سوى كرامتنا
وهي امانه ننقلها الى اجيالنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamway.com/?iw_s=Quran&iw_a=view&id=21
دموع الندم
عضو ماسي
عضو ماسي


انثى عدد الرسائل : 881
الموقع : اداره عامه للمنتدى
نقاط : 1252
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعب الفلسطيني..وعزة النفس هي ما تبقى لنا..إلى متى سنستمر بالشحدة؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 4:45 pm

مني خالص الاحترام
:jhjhjgyt:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعب الفلسطيني..وعزة النفس هي ما تبقى لنا..إلى متى سنستمر بالشحدة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب طوباس :: منتدي القضيه الفلسطينيه-
انتقل الى: